نشرت تحت تصنيف دو ري مي

CoCo: موسيقى من تحت الغُبار

هذه تدوينة ستحتوي على أخبار متنوعة سريعة، مراجعة فيلم، أخبار، واقتباسات وموسيقى بالطبع!

في البداية أعلن بحماس شديد عثور توأمي عليّ، يُذكرني هذا بحلقات الساحرة سابرينا سبيلمان التي يجب أن تجد توأمها، ومن ثم يجب أن يكتشفان من هو التوأم الشرير لإلقائه في البركان، المسلسل قديم من التسعينيات (أيام المراهقة) لا أظن أننا سنرمي ببعض لأي مكان، أي هوب سو، وبدون أي تأخير رحبوا معي بالعزيزة دانا، وزوروا مدونتها بحر المتميزة ..

تابعت فيلم كوكو الفيلم من 2017 فيلم أنيميشن من إنتاج بيكسار وديزني ورائع لأبعد الحدود، 10/10 بلا أي تردد

يتكلم الفيلم عن الشاب الصغير ميغيل الذي يريد تعلُّم الجيتار ولكن يبدو أن هناك قيودًا على تعلّم الموسيقى في العائلة، بعد أن يستيقظ ميغيل ليجد نفسه في عالم الموتى، يلتقى بهكتور، ومن هنا يبدآن في محاولة لإيجاد الجد العظيم لميغيل الذي يكون عازفًا مشهورًا ليأخذ بركته في بداية مسيرته الموسيقية، ومن هنا تبدأ الأحداث التي تؤدي لاكتشاف ميغيل سرّ العائلة وأسرار أُخرى عن الموتى…كعادة أفلام بيكسار الفيلم فلسفي مشوِّق، يجمع ما بين الموسيقى الرائعة، التشويق، الدراما، التراجيديا والتحريك الممتاز..

مُجرد سُؤال لصديق، هل من الطبيعي البكاء على فيلم الأنيميشن؟

على سيرة البكاء، محمود يقلدني لإنه فرغ من الأفكار، ويستخدم كليك بيت خطير، و تدوينة سافرة هنا..

الـدكتور فرزت يُرشح لكم فيلم جميل بالإضافة لترشيحات أخرى ويونس يدوّن عن مرصد هابل

أخبار لا علاقة لها بأي شيء، لطيفة وضعت ثلاث قطط صغيرة..دفنتهم اليوم التالي..رغم أنني كنت حريصة ألا أقترب منها أبدًا حتى لا تُؤذي صغارها، لاأعرف حقًا ماذا جرى لها..

الفصل الأخير من مسرحية سيرانو دي برجراك..إذا لم تكن قد قرأتها أشجعك على هذا، كتبت عنها في مكان ما في السقيفة..

نقلت حُمى الموسيقى إلى كورا أيضًا، كم أنني شخصٌ مريع، قد تود مطالعة الإجابة هذه هنا: هل الموسيقى المعاصرة سيئة مقارنة بموسيقى العصر الرومانسي والكلاسيكي؟

نشرت تحت تصنيف غير مصنف

من الظلام إلى النُور جيئةً وذهابًا

قُدرات خارقة: من يذكر في فيلم x-men الشاب الذي لديه قدرة خارقة عجيبة، بأنه سهلُ النسيان؟ أنا لا أعرف لم خطر في بالي هذا الموضوع، ولا أذكر إذا كان المشهد حقيقيًا-فمن السهل التلاعب بالذاكرة-، ولكن إن كان كذلك، ألا تبدو هذه قُدرة عبقرية؟ لو خُيرتُ لاخترتها، ما الهدف من باقي القدرات المملة الأخرى، لإن هذا تجعل الشخص مرئيًا للحظات، وافعل بعدها ما شئت، سرقة مصرف أو القفز بمظلة شخص آخر..

الرجل على الحافة

وبمناسبة الحديث عن القفز، من شاهد فيلم man on ledge الفيلم رائع أنصح بمشاهدته، الفيلم حركة تشويقي وغير متوقع، وجدت الحبكة عبقرية، في أفلام كهذا اتسائل هل انتبه الجمهور لها أم فوتوا هذه التفاصيل؟ كاسيدي الذي يبدأ الفيلم بمحاولته القفزة عن عمارة عالية جدًا في نيويورك ليس كما يبدو للعيان، فبعد فترة قصيرة يتضح أنه يحاول لفت الأنظار لخلق ضجة إعلامية تبرئ اسمه من قضية سرقة ماسة الملك التي يبلغ سعرها أكثر من 20 مليون دولار..ما أعجبني أن كاسيدي لا يحاول القفز إلى الموت بل يحاول القفز إلى حياته! أليست المفارقة هنا رائعة؟

استمر في القراءة
نشرت تحت تصنيف غير مصنف

Next Level crazy

يبدو أن قنوات الـMBC أخرجت كل ما في جعبتها من أفلام لتحفز الناس على الجلوس في البيت، أو أمام التلفاز بكلماتٍ أخرى، وهاشتاغ خليك بالبيت على الشاشة، شكرًا على الأفلام التي تدور جميعا حول نهاية العالم والأمراض والموت إلخ من شتى أنواع المصائب.

شاهدت فيلم Suicide Squad اليوم ، الفيلم قديم من 2016 ولكن للأمانة لم أتشجع لمشاهدته ولوما (لف الورق دوالي الذي سيأخذ ساعات من وقتي) لما فكرت بمشاهدته.

فكرة الفيلم، لا بأس بها، ولكن لا أعطيه أكثر من 8/10 بسب الجوكر يا الله كم شخصيته مقيته في هذا الفيلم، وكأنما طلبو من الممثل أن يمثل أقصى درجات السيكوباثية ليكون الناتج مبالغ به جدًا..ولكن شخصيات أخرى كويل سميث و روبي (صديقة الجوكر) هي ما جعلت الفيلم مميزًا.

بالنسبة لي هارلي (روبي مارغريت) الأفضل في هذا الفيلم، شخصيّة فذّة وتلقائية لوما تعلقها الغريب بالمختل العقلي، الجوكروالذي تكون طبيبته النفسية بداية الفيلم، أفضل مقطع بالفيلم جلوسها بالقفص الذي يقع داخل قفصين آخرين بداخل بعضهما وحراسة مشددة، وهي تحتسي القهوة وتقرأ كتابًا من أجمل المقاطع!

(الفيلم ليس للمشاهدة العائلية…)

استمر في القراءة
نشرت تحت تصنيف دو ري مي

17. Gavotte!

وأخيرًا، وليس آخرًا…مقطوعة Gossec من كتاب سوزوكي الأول، ومن بعدها أستطيع أن أقول أنني بالمُستوى المتوسط..

قد يبدو هذا تافهًا، ولكن أشعر بالسعادة لإنني الآن أستطيع أن أبحث عن مواضيع ومقطوعات تحت تصنيف -intermediate- وليس مبتدئ فقط، رقصة انتصار هنا ووت ووت! حاولت أن أرفق لكم مقطوعة شومان (المقطوعة التي تسبق هاته الحاليّة) على ساوند كلاود ولكن لسببٍ ما ظلَّ البرنامج يعطيني خلل بالتحميل، سأحاول لاحقًا وأعلمكم ^_^

استمر في القراءة
نشرت تحت تصنيف متفرقات

ذاكرة مثقوبة

إذا كان عليّ أن أختار أحد أفضل حوارات تيد، فسيكون من بينها حتمًا المحاضرة التي ألقتها ليزا جينوفا حول مرض الزهايمر.

قبل عدة شهور، أثناء تصفحي محاضرات تيد وقع نظري على العنوان، ولإنني لا أعرف بالضبط ماهية المرض سوى من القصص القليلة من بعض الأشخاص قررت أن أشاهد الفيديو والذي أفادني جدًا في فهم طبيعة المرض.

في معرض حديث ليزا، ذكرت أنها مُؤلفة رواية still Alice والتي تحولت لاحقًا إلى فيلم سينمائي، تذكرت هذا بعد أن كنت شاهدت مقطع بسيط عن الفيلم.

اليوم، شاهدت الفيلم منذ بداياته والذي كان مُذهلاً لأبعد الحدود،أحداثه تخطف الأنفاس وتتيح لأي شخص أن يفهم المرض بعيون مصابيه، في الفيلم تكون أليس المحاضرة الجامعيّة اللامعة الذكية في هارفرد تتحدث عن أحد أبحاثها وتنسى بشكل عادي ما كانت تتحدث عنه، تضحك على ذلك كأي شخص عادي وتكمل، ليتطور نسيانها لاحقًا فتبدأ تتوه في الشوارع، تنسى وصفة إعداد أطباق روتينية، تنسى مواعيد عشاء عائلية، كما يتدهور أدائها المهني..بعد أن تستشير طبيب أعصاب الذي يخضعها لعدد من الفحوصات والاختبارات يُؤكد لها أنها تعاني من بدايات مرض الزهايمر المُبكر ( عمرها 50 عامًا) بسبب وجود طفرة جينيّة نادرة.

أحد أكثر المقاطع التي أثر بي كانت عندما ألقت كلمة حول المرض، خطابها رغم قصره استغرقها أكثر من ثلاثة أيام في كتابته والذي كانت تعيد نفس الجملة مرارًا أثناء قراءته لإنها تنسى من أين تبدأ الجملة وتنتهي,لذلك تستخدم قلم تخطيط أصفر لتخطيط الأجزاء التي كانت تقرؤها.

ثاني أكثر مشهد أثر بي، أثناء حديثها مع زوجها، عندما تقول له أنها تتمنى لو كانت مُصابة بالسرطان، على الأقل ذلك مرض مميت لا يجعل منك أضحوكة أمام الناس، مرض يحترمه الناس..لا أستطيع أن لا أتفق معها، هناك أمراض تُجرد الإنسان من إنسانيته أكثر من غيرها، تميت الروح قبل الجسد، الزهايمر أحدها، الاكتئاب إلخ…

أحد السلبيات في الفيلم كريستن ستيوارت، يا رب الكون كم أكره هذه الممثلة، تبدو كأنها مُصابة بمغص معوي دائمًا، نفس تعابير الوجه المقيتة..ولكن، لعبها دور الإبنة كثيرة المشاكل ، ناسبها..

الرواية المُقتبسة عنها الفيلم -والتي لم أقرأها- ترجمت لعدد من اللغات وهي أحد الروايات العديدة التي كتبتها الكاتبة، بعد أن تطلقت من زوجها، حسب ويكيبيديا تفرغت للكتابة فقط بعد طلاقها، هل كان يحتجز أقلامها في الخزانة؟

هل بالمناسبة، يوجد أحد هنا لديه ترتيب ذاكرة غير منطقي؟ يعني أنا ذاكرتي ليست الأفضل ولكن هناك مشكلة أنني لا أتذكر معظم الأحداث بترتيبها الصحيح، عدى عن القفزات الكبيرة في مقاطع تفقد الذكريات معناها.

يعني أنا أنسى كثيرًا، ولكن ليس عاطفيًا -وهذا ليس بالشيء الرائع- فحتى الذكريات السيئة التي أنساها تبقى بعدها آثارها ولكن أُجاهد لأتذكر لماذا هذه المرارة ، مثلاً شارع لا أحب المشي فيه، لا أعرف لماذا لا أحب المشي فأحاول أن أتذكر هل ضعت فيه، هل كان فيه حفرة مياه ، أي شيء، دون جدوى هه

يبدو أن النسيان ليس بنعمة حقيقية بالنهاية..

..في الحقيقة لم آتي هنا لأكتب مراجعة فيلم أُخرى، كنت سأكتب شيئًا آخر تمامًا ونسيته، وهذا ما لدي الآن

نشرت تحت تصنيف متفرقات

حول شُرفة الهاوية لإبراهيم نصر الله

شُرفة الهاوية هو عنوان الرواية التي دخلت قائمة البوكر للكاتب الفلسطيني ابراهيم نصر الله عام 2014، وهو جزء من عدة روايات (شُرفات مُستقلة روائيًا) أُخرى ، ما جعلني أتوقف عند هذا الكتاب وليس غيره وقتها، هو الغلاف، رغم أنني أطبق المثل الذي يقول لا تحكم على الكتاب من غلافه إلا أنَّه العامل الأول الذي يجعلني أتوقف لآخذ نظرة سريعة في محتويات الكتاب.

شرفة الهاوية

تقع الرواية في حوالي ثلاثمئة صفحة من القطع المتوسط

وتدور حول ثلاث شخصيات رئيسية هم المُحامية ديانا، زوجها الوزير المُتنفذ سلمان بك، الأُستاذ الجامعيّ زير النساء كريم.

الدخول إلى جو الرواية سلس بطريقة مُبهرة، النص أقل ما يمكن أن يُقال عنه أنه عبقريّ، يكمن جماله في بساطته الشديدة وعمقه في نفس الوقت ورغم هذا قد تقرأ النص وأنت تشعر أن هناك فكرة أعمق بمراحل مما يوحي به النص

تتداخل الشخصية في الرواية ويبدو هذا محتومًا منذ البداية (تمثل الشخصيات العقل، المال، والسلطة) ، كما لفت نظري في الرواية أن الشخصيات الثلاثة مُتداخلة حتى لو بدت للقارئ أنها في الحقيقة منفصلة، حتى لو لم يكن وجود هذه الشخصيات في جسد واحد ممكنًا، إلا أنها لن تكون إلا معًا رغم الرفض الظاهري لذلك، لا أعرف لم لم يتوصل القراء على جودريز لهذا، لذلك أطلب رأي من قرأها من هنا، هل شعرتم أنهم كيان واحد؟

إيجابية أُخرى لهذه الرواية عدى عن سلاسة النص، هي مناسبة وتيرة الأحداث، فلا هي كثيرةٌ جدًا بحيث تغرق القارئ، ولا هي سطحية مُكررة لتدفع القارئ للملل، كما أنها تجري بوتيرة مناسبة بحيث تقرأ وتحلل النص وتربط رؤوس الأقلام بيُسر.

شخصيات الرواية -كما ذكرت -تبدو كأنها واحدة وبها ينقلك الكاتب من مونولوجاتها الداخلية إلى أحلامها إلى الحوارات بطريقة سلسة، وتشترك جميعها أنها ضعيفة أمام نقطة قوتها، على سبيل المثال ديانا المُحاميّة بارعة في عملها إلا أنها لا تستطيع الدفاع عن نفسها، اللأستاذ كريم رغم جميع مغامراته مع النساء ضعيف أمامهنّ فقد تمكنت طالبة جامعة بأن تمرغ أنفه بالتراب، وكذلك سلمان بك الوزير المتنفذ بكل قوته وعقاراته لا يستطيع أن يدخل غرفة زوجته إلا بإذنها.

ما لم يُعجبني في الرواية هو عدم قدرتي للتوصُل لفكرتها إلا بمساعدة النص الذي أتبعه الناشر، لم أكن لأتوصل أن هذا النص عن الثورات العربية إلا بعد ..وقت طويل، ربما هو عدم حُبي للسياسة بشكلٍ عام الذي أبعد هذه الفكرة عن تفكيري

هناك بعض الإيحاءات الجنسية الضرورية لإيصال فكرة الكاتب، لذلك قد لا يناسب هذا الكتاب البعض.

؟كنت قرأت الرواية ما انطباعك عنها؟ هل قرأت لإبراهيم نصر الله من قبل

“أعنى أننى اكتشفت أننا نحن الذين نبالغ فى سرعتنا ونحن نركض خلف السعادة ، نكتشف أننا تجاوزناها أحيانا ، وخلفناها وراءنا ، دون أن ننتبه ، ولذا فإن مواصلة ركضنا هو فى الحقيقة شكل من أشكال العمى !”

― إبراهيم نصر الله, شرفة الهاوية

نشرت تحت تصنيف حسوب I/O

[مراجعة] رواية الشاعر : سيرانو دي برجراك.

 

قام الأديب مصطفى لطفي المنفلوطي بترجمة هذه الرواية عن اللغة الفرنسية و تحويلها من مسرحية إلى رواية، محافظا على جمال اللغة وحبكتها المتقنة.

كاتب هذه المسرحية أدمون روستان، بطلها الشاعر سيرانو الذي كان فصيح اللسان فطناً و لماحاً، شجاعاً مقداماً في الحروب إلا أنه كان دميم الخلق جداً حيث كان أنفه كبير جداَ و قد وقف هذا عائقاً في سبيل سعادته، شغف سيرانو بحب ابنة عمه روكسان الجميلة الي كانت تهوى الأدب و الشعر بتكلف و لا ترى إلا الجمال الخارجي استمر في القراءة

نشرت تحت تصنيف حسوب I/O

[مراجعة ]نسيان.com لأحلام مستغانمي

بدايتي مع أحلام مستغانمي كان بكتاب ذاكرة الجسد، الكتاب الذي لم استطع أن أنهيه لان لم أقدر على هضمه ثم بكتاب فوضى الحواس الذي لم يكن أفضل من سابقه.

و مع ذلك حاولت أن أنهي كتابها نسيان و أفهم لماذا هذا الصخب الشديد حولها؟ هل هناك شيء لا اراه أو لا أفهمه؟

تتحدث في كتابها هذا عن النسيان، بالاخص نسيان المرأة لعلاقة حب فاشلة، لم تنس أن تكتب على الغلاف “يحظر بيعه للرجال ” لاثارة المزيد من الصخب حوله.

 

استمر في القراءة