نشرت تحت تصنيف دو ري مي

Dynamics!

في التدوينة السابقة طرح على الأستاذ يونس بن عمارة سُؤلًا ممتازًا نصه:

لدي سؤال يشغلني من فترة طويلة وهو كيف يعرف العازف مقدار شدة الصوت على سبيل المثال كيف يعرف أن هذه ري ضعيفة الصوت خافتة🔉 وهذه عالية🔊 لأني لا أرى أي علامات على volume 🔇تبع الصوت في النوتات.🎶
وشكرًا لتثقيفنا في مجال مهم. 🎵

الإجابة بكلمة واحدة و هو عنوان التدوينة: Dynamics!

استمر في القراءة
نشرت تحت تصنيف دو ري مي

مينيوت سيباستيان باخ الثالثة

هذه اليومية برعاية موسيقيّ المفضل سيباستيان باخ، استمع وشاهد الكونشيرتو لثنائي الكمان في سلم دو الصغير من هنا

لنبدأ هذه اليومية بسؤال مرّ علي من قبل، كيف يُزامن العازفين في الأوركسترا حركتهم مع بعضهم البعض بانسجام؟

الإجابة: على أوراق الموسيقى التي أمامهم، يوجد علامات مُحددة غالبًا ما تكون مُوحدة على طول النغمة وإيقاع المقطوعة كاملة، كما يوجد علامات على إتجاه القوس وكم نوتة يُعزف في حركة القوس الواحدة إن وُجد.

في الصورة هذه، الرمز الذي يبدو كحرف v بالإنجليزية دليل على إتجاه القوس لأعلى أما ما يبدو كمربع ناقص ضلع فهو دليل على إتجاه القوس لأسفل، بالأوركسترا يُحدد هذا لجميع النوتات تقريبًا..أما القوس الذي يبدو وكأنه يصل النوتات معًا فهو دليل على أن هناك ثلاث نوتات تعزف معًا في سحبة القوس الواحدة، وتسمى Slur

استمر في القراءة
نشرت تحت تصنيف متفرقات

خطوة واحدة تفصُلك عن تحقيق أحلامك..

،في أحد أعمال بانكسي المفضلة لي -والتي أقتنيها ولا أعرف في أي رُكنٍ أصبحت الآن- تقف فتاة ترش اقتباسًا على الحائط الاقتباس ينص على هذه الجُملة

If you want to achieve greatness, stop asking for permission

Banksy

الترجمة لهذا النص: إذا أردت العَظمة فتوقف عن طلب الإذن، أي أنك إذا أردت شيئًا ما فليس عليك أن تقلق حول ما يعتقده الآخرين، أو إذا كان هذا سيروقهم أم لا، اذهب واحصل على ما تريد وانتهى!

قد يبدو هذا الفعل غير مُراعٍ للمشاعر، وهو إلى حدٍّ ما كذلك، ولكن فكّر ما هي “كمية” المشاعر التي تريد أن تحافظ عليها لبعض الناس، وهل حفاظك عليها مهم لك، أم أن الأمر ليس سوى خوفٍ مُغلفٍ بالاهتمام؟

هذا التفكير أنثويٌّ بامتياز وهو ما يجعل الفتيات مُريعات بالقيادة مثلاً، مع احترامي لكنّ، لإن الفتاة بطبيعتها لا تُريد أن تجرح مشاعر أحد لأسباب عديدة مما يجعها تقبع في قاع سُلم الأولويات، مُعيقاً وصولها أي هدف تريده..ولهذا لا يصل السُلطة وصنع القرار إلا الرجال، كل شيءٍ يبدأ من هذه العقلية التي يجب التخلي عنها قبل أن تطأ درجة السُلم الأولى..

المرحلة الأولى صعبة ولكنها جوهريّة، وبعدها كُل الأمور ستسير كما هو مُقدرٌ لها..ستصطف النجوم لصالحك، وكذلك الناس، وسيحسبُ لك الناس ألف حساب قبل أن يفكروا برفض طلبك، وعندها فقط تستطيع أن تكون البادآس الذي يتمنى الناس بالسرِّ أن يكونوه.

نشرت تحت تصنيف غير مصنف

يومٌ ممطرٌ

ّهذا اليوم الذي يأتي ضمن سلسلة من حلقة التعذيب اللانهائية -على ما يبدو-والتي تكون مُقدرةً لأي شخص مقدسي..

أوقن يقيناً قاطعاً أنني شخص، لالا بل بقايا وآثار شخص ما يأكله القلق، ولأسباب تتنوع في تفاهتها أو جديتها، وهذه المواعيد الرسمية في استحضار الأوراق الرسمية تتصدَّر بلا منازع قائمة مُسببات القلق والهلع بالنسبة لي، أو أي شخص طبيعي تمامًا..لرُبما من الصعب على شخص غير مقدسي أن يتفهم هذا، ولكن لأقرّب لكم الصورة، ربما عليكم أن تعرفوا أن صعوبة المعاملات الحكومية يُشكل أحد أسباب هجرة الشعب!

لا أفطر إلا نادرًا، ومع استيقاظي المبكر قررت أن أشرب الشاي، ثمّ تنبهت لاحقًا أن الكأس مكتوبٌ عليها let’s make today fun! ردّت أم كلثوم في رأسي Fun إيه الي بتقول عليه..هو إنت عارف معنى الـFun إيه..Fun إيه إيه إيه…Fun إيه إيه إيييييييييييييييييه

استمر في القراءة
نشرت تحت تصنيف غير مصنف

Kreutzer

الجنون بأجمل صوره يتجلى في أداء سوناتا بيتهوفن التاسعة في الدويت هذا بين Patricia Kopatchinskaja & Fazıl Say ..قد تألف هذه المقطوعة من أنمي شيغاتسو فهو أداء كايوري المنفرد على المسرح

ما أعجبني في الأداء المُرفق ليس فقط كمية الشغف الرهيبة بل أيضًا أنه على إيقاع بريستو…لهذا قلت مدة السوناتا من تقريبًا ثلث ساعة إلى أقل من ربع ساعة..لا أعرف كيف أتمّت باتريشيا المقطوعة دون أن تقطع وتر المي في الكمان!

لا زلت أفتقر إلى الأفكار..لا حقًا، هذا ليس صحيحًا، لا أفتقر للأفكار، إنما أفتقر للأفكار التي يليق عرضها أمام العامّة، هناك ضوابط مجتمعيّة وليس هذا فقط، بعد فترة أظن -نفسي على الأقل- أحاول الإستمرار على صورة “واحدة” فقط..بالرغم من أنَّ هذا ليس صحيحًا، فعقلي يتقلب أسوأ من تقلبات طقسٍ تشريني!

استمر في القراءة
نشرت تحت تصنيف غير مصنف

وأفكار عابرة أُخرى

هذه التدوينة العشوائية برعاية رائعة ميتاليكا The unforgiven

لو كان صولجان حكم عالم الموسيقى بيدي لوضعت ميتاليكا في فئة خاصة بهم، لإنهم حالة فريدة من التكامل المذهل بين الموسيقى والكلمات، إذا كنت مستعد للمزيد من الميتال اسمع لهم mama said و nothing else matters

هل حصل أن استيقظت يومًا على شعور مريع بأنك نسيت شيئًا ما، شئ مهم، غرض ثمين أو ربما وعد، وبعد عدد مريع من المُحاولات لا تتذكر إلا أنك خسرت شيئًا غاليًا؟

إذا كنت أتفق مع فرويد في شيء، فهو بأن الأحلام تكشف من خبايا اللاوعي ما لا يستطيع الأفضل بالتظاهر أن يخفيه، ولكن ما عساه يقول عن شخص رأسه فارغ وأحلامه صفحة سوداء؟

بالمناسبة ألا تجدون من المثير للضحك كيف أننا كأشخاص وكمجتمع…وكمجتمعات كسولون لدرجة أن الشخص فينا ينتظر أن يسوء حاله إلى حدٍّ مزرٍ حتى يبدأ بإصلاح دماره الخاص؟ شاهد حوار تيد هذا حول هذا David R. Dow: Lessons from death row inmates..

ربما بعد مشاهدة حوار تيد هذا ستعرف السرّ وراء تعاطف الجمهور الواسع -والذي أنا منه- مع دور خواكين فينكس في دور في فيلم الجوكر.

نشرت تحت تصنيف متفرقات

ذاكرة مثقوبة

إذا كان عليّ أن أختار أحد أفضل حوارات تيد، فسيكون من بينها حتمًا المحاضرة التي ألقتها ليزا جينوفا حول مرض الزهايمر.

قبل عدة شهور، أثناء تصفحي محاضرات تيد وقع نظري على العنوان، ولإنني لا أعرف بالضبط ماهية المرض سوى من القصص القليلة من بعض الأشخاص قررت أن أشاهد الفيديو والذي أفادني جدًا في فهم طبيعة المرض.

في معرض حديث ليزا، ذكرت أنها مُؤلفة رواية still Alice والتي تحولت لاحقًا إلى فيلم سينمائي، تذكرت هذا بعد أن كنت شاهدت مقطع بسيط عن الفيلم.

اليوم، شاهدت الفيلم منذ بداياته والذي كان مُذهلاً لأبعد الحدود،أحداثه تخطف الأنفاس وتتيح لأي شخص أن يفهم المرض بعيون مصابيه، في الفيلم تكون أليس المحاضرة الجامعيّة اللامعة الذكية في هارفرد تتحدث عن أحد أبحاثها وتنسى بشكل عادي ما كانت تتحدث عنه، تضحك على ذلك كأي شخص عادي وتكمل، ليتطور نسيانها لاحقًا فتبدأ تتوه في الشوارع، تنسى وصفة إعداد أطباق روتينية، تنسى مواعيد عشاء عائلية، كما يتدهور أدائها المهني..بعد أن تستشير طبيب أعصاب الذي يخضعها لعدد من الفحوصات والاختبارات يُؤكد لها أنها تعاني من بدايات مرض الزهايمر المُبكر ( عمرها 50 عامًا) بسبب وجود طفرة جينيّة نادرة.

أحد أكثر المقاطع التي أثر بي كانت عندما ألقت كلمة حول المرض، خطابها رغم قصره استغرقها أكثر من ثلاثة أيام في كتابته والذي كانت تعيد نفس الجملة مرارًا أثناء قراءته لإنها تنسى من أين تبدأ الجملة وتنتهي,لذلك تستخدم قلم تخطيط أصفر لتخطيط الأجزاء التي كانت تقرؤها.

ثاني أكثر مشهد أثر بي، أثناء حديثها مع زوجها، عندما تقول له أنها تتمنى لو كانت مُصابة بالسرطان، على الأقل ذلك مرض مميت لا يجعل منك أضحوكة أمام الناس، مرض يحترمه الناس..لا أستطيع أن لا أتفق معها، هناك أمراض تُجرد الإنسان من إنسانيته أكثر من غيرها، تميت الروح قبل الجسد، الزهايمر أحدها، الاكتئاب إلخ…

أحد السلبيات في الفيلم كريستن ستيوارت، يا رب الكون كم أكره هذه الممثلة، تبدو كأنها مُصابة بمغص معوي دائمًا، نفس تعابير الوجه المقيتة..ولكن، لعبها دور الإبنة كثيرة المشاكل ، ناسبها..

الرواية المُقتبسة عنها الفيلم -والتي لم أقرأها- ترجمت لعدد من اللغات وهي أحد الروايات العديدة التي كتبتها الكاتبة، بعد أن تطلقت من زوجها، حسب ويكيبيديا تفرغت للكتابة فقط بعد طلاقها، هل كان يحتجز أقلامها في الخزانة؟

هل بالمناسبة، يوجد أحد هنا لديه ترتيب ذاكرة غير منطقي؟ يعني أنا ذاكرتي ليست الأفضل ولكن هناك مشكلة أنني لا أتذكر معظم الأحداث بترتيبها الصحيح، عدى عن القفزات الكبيرة في مقاطع تفقد الذكريات معناها.

يعني أنا أنسى كثيرًا، ولكن ليس عاطفيًا -وهذا ليس بالشيء الرائع- فحتى الذكريات السيئة التي أنساها تبقى بعدها آثارها ولكن أُجاهد لأتذكر لماذا هذه المرارة ، مثلاً شارع لا أحب المشي فيه، لا أعرف لماذا لا أحب المشي فأحاول أن أتذكر هل ضعت فيه، هل كان فيه حفرة مياه ، أي شيء، دون جدوى هه

يبدو أن النسيان ليس بنعمة حقيقية بالنهاية..

..في الحقيقة لم آتي هنا لأكتب مراجعة فيلم أُخرى، كنت سأكتب شيئًا آخر تمامًا ونسيته، وهذا ما لدي الآن

نشرت تحت تصنيف متفرقات

حول شُرفة الهاوية لإبراهيم نصر الله

شُرفة الهاوية هو عنوان الرواية التي دخلت قائمة البوكر للكاتب الفلسطيني ابراهيم نصر الله عام 2014، وهو جزء من عدة روايات (شُرفات مُستقلة روائيًا) أُخرى ، ما جعلني أتوقف عند هذا الكتاب وليس غيره وقتها، هو الغلاف، رغم أنني أطبق المثل الذي يقول لا تحكم على الكتاب من غلافه إلا أنَّه العامل الأول الذي يجعلني أتوقف لآخذ نظرة سريعة في محتويات الكتاب.

شرفة الهاوية

تقع الرواية في حوالي ثلاثمئة صفحة من القطع المتوسط

وتدور حول ثلاث شخصيات رئيسية هم المُحامية ديانا، زوجها الوزير المُتنفذ سلمان بك، الأُستاذ الجامعيّ زير النساء كريم.

الدخول إلى جو الرواية سلس بطريقة مُبهرة، النص أقل ما يمكن أن يُقال عنه أنه عبقريّ، يكمن جماله في بساطته الشديدة وعمقه في نفس الوقت ورغم هذا قد تقرأ النص وأنت تشعر أن هناك فكرة أعمق بمراحل مما يوحي به النص

تتداخل الشخصية في الرواية ويبدو هذا محتومًا منذ البداية (تمثل الشخصيات العقل، المال، والسلطة) ، كما لفت نظري في الرواية أن الشخصيات الثلاثة مُتداخلة حتى لو بدت للقارئ أنها في الحقيقة منفصلة، حتى لو لم يكن وجود هذه الشخصيات في جسد واحد ممكنًا، إلا أنها لن تكون إلا معًا رغم الرفض الظاهري لذلك، لا أعرف لم لم يتوصل القراء على جودريز لهذا، لذلك أطلب رأي من قرأها من هنا، هل شعرتم أنهم كيان واحد؟

إيجابية أُخرى لهذه الرواية عدى عن سلاسة النص، هي مناسبة وتيرة الأحداث، فلا هي كثيرةٌ جدًا بحيث تغرق القارئ، ولا هي سطحية مُكررة لتدفع القارئ للملل، كما أنها تجري بوتيرة مناسبة بحيث تقرأ وتحلل النص وتربط رؤوس الأقلام بيُسر.

شخصيات الرواية -كما ذكرت -تبدو كأنها واحدة وبها ينقلك الكاتب من مونولوجاتها الداخلية إلى أحلامها إلى الحوارات بطريقة سلسة، وتشترك جميعها أنها ضعيفة أمام نقطة قوتها، على سبيل المثال ديانا المُحاميّة بارعة في عملها إلا أنها لا تستطيع الدفاع عن نفسها، اللأستاذ كريم رغم جميع مغامراته مع النساء ضعيف أمامهنّ فقد تمكنت طالبة جامعة بأن تمرغ أنفه بالتراب، وكذلك سلمان بك الوزير المتنفذ بكل قوته وعقاراته لا يستطيع أن يدخل غرفة زوجته إلا بإذنها.

ما لم يُعجبني في الرواية هو عدم قدرتي للتوصُل لفكرتها إلا بمساعدة النص الذي أتبعه الناشر، لم أكن لأتوصل أن هذا النص عن الثورات العربية إلا بعد ..وقت طويل، ربما هو عدم حُبي للسياسة بشكلٍ عام الذي أبعد هذه الفكرة عن تفكيري

هناك بعض الإيحاءات الجنسية الضرورية لإيصال فكرة الكاتب، لذلك قد لا يناسب هذا الكتاب البعض.

؟كنت قرأت الرواية ما انطباعك عنها؟ هل قرأت لإبراهيم نصر الله من قبل

“أعنى أننى اكتشفت أننا نحن الذين نبالغ فى سرعتنا ونحن نركض خلف السعادة ، نكتشف أننا تجاوزناها أحيانا ، وخلفناها وراءنا ، دون أن ننتبه ، ولذا فإن مواصلة ركضنا هو فى الحقيقة شكل من أشكال العمى !”

― إبراهيم نصر الله, شرفة الهاوية

نشرت تحت تصنيف غير مصنف

Aggretsuko!

شاهدت هذا الأنمي اللطيف على نتفليكس، خلاصته السريعة جدًا : عشرين حلقة في موسمين، القصة 8.5/10 الرسوم والتحريك: 1/10 الموسيقى: هذا يعتمد على تفضيلك لموسيقى الـ death metal

تعرَّف على تسوكو القطّة ، مٌُوظفة عمرها 21 عامًا في قسم المُحاسبة في شركة بسيطة، تكره عملها لأقصى الحُدود وكل هذا بسبب مديرها تون الخنزير الذي يقلب حياتها جحيمًا، فيعطيها مهامًا لا علاقة لها بعملها فتلمِّع له مضارب الغولف وتصنع الشاي، وترتِّب مكتبه وتقوم بجميع مهامه وتتحمل إهاناته المُستمرة.

c140.0

كل يوم تقكر بترك عملها الروتيني الممل ولا تعرف كيف،  من خلال حديثها مع صديقتها القطة الأخرى تعقد آمالها على إمكانية مُشاركتها عملاً تجاريًا بسيطًا، ثم تُدرك أنها كانت تقصد العمل الحُر عبر الإنترنت فتخاف الإقدام على هذه الخطوة وترجع إلى الذُّل في وظيفتها.

أثناء حضورها زفاف إحدى زميلاتها تستنتج أنَّ الزواج “يعني” الحصول على مصدر مال وإمكانية كبيرة في أن تستطيع ترك وظيفتها دون القلق على مصدر التمويل ( ههههه صحيح؟)

لذلك تبدأ رحلة البحث عن شريك مناسب، وبعد سلسلة من اللقاءات المُدبرة التي عقدتهم والدتها والتي كانت تقوم بفلترة صور العرسان المُحتملين حتى توافق تسوكو على مقابلتهم، كل العلاقات تبوء بالفشل، وعملها يزداد سوءًا وتتعقد علاقتها مع مديرها، مع وصول زُملاء جُدد إلى العمل، وفي كل هذا الوقت كان في الكواليس صديقها هايدا السوبر رائع والذي يساعدها بكل شيء تقريبًا.

بعد أن تحصل على رخصة قيادتها تقابل فارس الأحلام الرائع والذي شاركها دروس القيادة، الحصان ذو الشعر الأزرق، ثم تكتشف أنه سوبر غنيّ، ذكي، لديه طائرة خاصة به ومدير شركة كبيرة لأنظمة الحاسوب والذكاء الصناعي، لذلك، طبعًا..يبدو تانداو فرصة رائعة لأن تترك وظيفتها لأجله، ولكن تكون النهاية في غير صالحها..تقريبًا

شاهدتُ موسمي الأنمي خلال ثلاث أيام، واليوم عشت تفاصيله في العمل…طبيعة العمل تُحتِّم عليك الإحتكاك مع أشخاص من شخصيات متنوعة، اليوم كان صدامًا مع شخصيّة من نوع إذا لم أكن أفضل منك سأجعلك تبدو أسوأ مني، تعرفون هذا النوع؟


في الخلفيّة موسيقى تشايكوفيسكي violin Concerto in D opus 35

شاهدتُ هذا الأسبوع فيلمًا، كنتٌ شاهدته عدة مرات، من بطولة آن هثواي، اسمه Song one

الفيلم يدور حول آن هثواي التي تضطرُ لأن تعود من غربتها في تحصيل دراستها العليا بسبب حادث سير مأساوي يقع ضحيته أخيها، والذي يجعله يدخل في غيبوبة طويلة، يكون أخيها عاشقًا لمُطرب كانتري يعزف الكمان والجيتار,

ولنتوّقف لحظة لوصف هذا الشخص، لأن شكله يبدو مُريبًا جدًا..يبدو كمُجرم ولكن ليس من النوع العنيف، لا بل من النوع السوبر ودود ذو التفضيلات العجيبة وحالات الهوس الغريبة..لا أعرف، ولكن ألا يبدو سيكوباثي برأيكم؟

هذا العازف الذي يعزف نشازًا خالصًا على الكمان -ولكن مه، هو جاز أي أنه مناسب لفئة مُعينة- في رحلة للترويج لأعماله، وبينما تكون آن هثواي تتبع خطوات أخيها وفرقته تصل إلى حفل هذا الموسيقيّ السوبر مُريب.

هذا العازف الذي يكون عالقًا في أغاني قديمة ألفها ولا يستطيع التطوُّر، وآن هثواي التي تكون عالقة في ماضيها وشجاراتها مع أخيها، أُمها التي تكون عالقة في دخان سجائر باريس ومغامراتها السابقة، والأخ الذي يكون عالقًا في غيبوبته، ولكنه قد عاش أفضل منهم جميعًا..

أحداث الفيلم بطيئة جدًا، لا أعرف ما هو التصنيف لهذا الفيلم، هذه النوعية من الدراما البطيئة التي تحتوي بضعة أحداث فقط، لإنها نوعي المُفضل..على غرارها ثلاثية Before the sunset.

إذا كنت تستطيع مُساعدتي بالتوَّصُّل للإسم الدقيق لهذا النوع أخبرني بتعليق، ورشِّح لي على غراره أفلامًا أُخرى.

 

 

نشرت تحت تصنيف غير مصنف

الفترةُ الزرقاء

يُطلق هذا الاسم على اللوحات  التي رسمت ما بعد انتحار صديق الفنان الشهير بيكاسو والتي تميّزت بطغيان اللون الأزرق على لوحاته واتشاحها باليأس والأسى، يدفعني هذا للسُؤال على شاكلة البيضة قبل الدجاجة، هل يُشعر اللون الأزرق بالكآبة لإن هذا ما درج عليه العُرف الفني أم أن العرف الفني هذا مبني على تجربة حقيقيّة، أتحدث عن درجات الأزرق الداكنة والتي تكون مع مشتقات حيادية كما اللوحة المدرجة لبيكاسو وليس الأزرق الفاتح الذي يبعث على الصفاء، خطر هذا الأمر ببالي للتو ولهذا قد أعطي feeling the blues بعض البحث لاحقًا.. استمر في القراءة