نشرت تحت تصنيف متفرقات

الرمادي الذي يغرق: farewell

مر وقت طويل منذ آخر تدوينة، أظنها كانت حماسية رغم ما كنت أعانيه من تعب، ولكن قد خبى الحماس ولم يعد يهمني كثيرًا أي شيء، ما كنت عليه انتهى وولى ومن كان يعرف تلك الفتاة فأنا مجرد الفتات والبقايا وكل ما كان يجعلني أنا أنا قد ذوى

لن أتطرق للكثير من التفاصيل لا لشيء إلا لأن لا طاقة فيي ولذلك سأحيلكم إلى الإجابة التي ستفسر لكم بعض الأمور

ونعم تفكر أن الأمور الصحيّة يجب أن تكون سرية إلخ من هذا الكلام وقد يتبادر لك أنني أحاول أن أزيد حصيلة القراء ودعني أقول أن هذا هراء، وأنا أعلم أن عدد المشاهدات قليل وسيبقى كذلك لانني لن أتابع التدوين بالطريقة التي تريدها محركات البحث فأنا لم أكتب لرضاها أصلًا، كما أنني لا أهتم أن أتكلم في بعض الأمور الصحية لسببن الأول أن مجتمعنا يخفيها حتى لا يبور، كالبضاعة، نعم، ولذلك يتسترون على هكذا أمور فمن يريد الارتباط بشخص مريض؟ وهذا لا يعنيني…وثانيًا، اشعر أحيانًا أن أيامي معدودة، أنا منطقية…حقًا، ولوما الإغلاق لذهبت للمحامي ووقعت الأوراق التي ستجعل الأمور القانونية بعد موتي أسهل لعائلتي ببساطة.

بعد أن تقرأ إجابة كورا،…

رأسي يؤلمني بطريقة خرافية، لا أعرف كيف يمكن للانسان أن يشعر بكل هذا اللألم حقًا..أتكلم عن ألم رأسي الصداع الحقير.. وليس عن الإحدى عشر كبسة على رأسي من العملية الأخيرة

رأسي يبدو كمن وضع عليها سحاب أو سوستة بالمصري، لا أعرف لم لجأوا للكبسات الكبيرة، رغم أن الطبيب أزال ستة في المستشفى من الحجم الصغير، كبسات صغيرة كتلك على الدفاتر، إلا أن هذه ستبقى ليلتئم الجرح، ومع أنها مؤلمة إلأ أنها تهون عن القطب بالخيط الجراح الأسود اللعين ربما بدأت أتحسس منه أشعر بحكة رهيبة وأتخيل أنني في نوبة جنون سأقتلع الكبسات والقطب بأظافري.

لا أعرف لم لا زلتم تتابعون مدونتي، أتفاجأ بأن هناك أشخاص لا زالوا يقرؤون ما أكتب

أنهي التدوينة بمقطوعة هادئة وجميلة جدًا لم أذكرها أستمع إليها منذ فترة بتكرار

رأسي يؤلمني وداعًا.

كونوا بخير

المعلق:

أدوُّن في مجالاتٍ وأماكن شتّى، ولا أتوقف عن التعلُّم

13 رأي على “الرمادي الذي يغرق: farewell

  1. ستمر الأيام إن شاء الله، وتمرين على تلك التدوينة، تندهشين من تلك السطور التي قد تكون مجرد الألم الوحيد الباقي، فتحمدي الله -قد تحذفيها- ثم تبتسمي متسائلة كيف مر كل هذا، تمر فترة بعدها تنشغلين بأمور الحياة وتمر السنوات، وقتها قد لا تصدقين أنك مررتي بكل هذا!!
    لا أعلم ما مررتي به -وإن حدث- وحدك من تشعرين بالألم وحدك من ستشعرين بالراحة بعدها، نمر بكل ذلك الألم حتى نستلذ بعدها بالعافية والصحة.
    داعياً الله أن يشفيك ويعافيك من كل بلاء ومرض، ويعوضك عن كل ما أصابك خيراً.

    إعجاب

  2. في الحقيقة أحزنني جداً مرضك هذا حيث سمعتك أول أمس تعتذري عن المشاركة للإجابات في مسابقة Liebster، ثم فرحت لرؤيتك تكتبين موضوع اليوم، ومما يبدوا من طريقة كتابتك فأنت بخير، ثم قرأت أعراض مرضك والعمليات التي تمرين بها في موقع كورا، في الحقيقة حزن وخفت كثيراً.
    لا نملك لك إلا الدعاء موقنين بالإجابة بإذن الله أن يشفيك

    Liked by 1 person

  3. التعليق هنا لا تقلقي انا هنا – إجابه ليس له اهميه كبيره و خاصه انه كنت اقولها في الماض بكثره ولكن ربما انا صادق ، علي الرغم من ان صدقي ليس بالمهم ولكن رجاء التواصل معي واريد انا اوضح ليس شفقه نوعا ما ولكن لكي اتتخيلي انك انقذت من المو ت المحقق ، رجاء اعطيني ولو قليلاً من ذلك ، مع الامتنان لذلك.
    التواصل معي عبر البريد الإلكتروني
    mr.adamally@gmail.com
    اول عبر تيلجرام +201110565105

    إعجاب

  4. ألف ألف سلامة عليكي، شفاكي الله وعفاكي، وطهور بإذن الله، سوف تستردين عافيتك قريبًا وتعودين أفضل من السابق بحول الله،
    كل أمنياتي لك بالشفاء العاجل 🌷

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s