نشرت تحت تصنيف دو ري مي

خطوة إلى الأمام..خطوة إلى الخلف

clockwork soldier

في نهاية حصة الكمان السابقة، أخرج الأستاذ كتاب كثير الصفحات لون غلافه زهري، دون عنوان، سألت “وولفارت؟” ردّ: “لا، مُجرد تجميعة من كل مكان”.

panic intensified

وولفارت هذا أحد المناهج المتبعة المشهورة كما منهج شينشي سوزوكي الذي أتبعه حاليًا، وكلمة “تجميعة” هذه يعني أنني لا أعرف من أين المقطوعة، المشكلة أنني أكره المفاجآت جدًا، أنا شخصية أحبُّ السيطرة والتخطيط، وهذا لم يكن بالحسبان، يعني لم أكن مستعدة ذهنيًا لهذا الواجب.

لذلك، كان علي أن أقوم بالعزف مباشرة واستنتاج الإيقاع -يا لاهوي- والمقطوعة رغم أنها ليست بالصعبة بالمقارنة مع تلك التي أتدرب عليها إلا أن وراءها هدفًا مُحددًا..واضح أن الأستاذ ذكي ويفهم ما الذي أعطاني إياه، فقد توجه مباشرة لتلك المقطوعة التي بها أغلب نقاط ضعفي (اللعنة!)

لا أطيق هذه المقطوعة (clockwork soldier) ولكني لا أجادل في الواجبات التي تقع على عاتقي.

أمرٌ آخر نوَّه إليه الأستاذ كان بخصوص حركة الذراع، فمع تقدُّم الدروس أصبحت الملاحظات تتجه من العامّة الكبيرة إلى الأكثر دقّة تدريجيًا..ولهذا فإنني لجأت إلى حيلة لحل هذا الإشكال بالتدرب بينما الذراع الأيمن الممسك بالقوس بمواجه الحائط، فالحائط يشكل عائقًا يمنع حركة المفصل الزائدة أو رفع الكوع الزائد، بالطبع هذه الوضعية غير مريحة ولكنها مهمة لكي يبدأ الجسم بحفظ الوضعية الصحيحة، لابأس كل مُحترفٍ كان مبتدأً يومًا ما، سيأتي يوم أحصد فيه الثمار.

bowing straight on the violin tips-video

لفتت نظري تدوينة طارق الموصللي الأخيرة، ودافعه المتزايد والرغبة في الربح، وأنا لا أستغرب هذا مطلقًا، أليس الرجال مدفوعون بواسطة المُجتمع والتقاليد و الدين لكي يكونوا المُعيل/المُقيم لقواعد عائلته، أظن هذا الدافع يكون أعظم للشباب الصغار، ولا أحسدهم على هذا الضعط النفسي الشديد الذي يرضخون له…

اليوم -ودون تطرق للتفاصيل- حُلَّت عقبة هائلة كنت أجابهها منذ عدّة سنوات، لم أستطع أن أكبح فكرة “من يتقِّ الله يحعل له مخرجًا” لا أصدق أن ما يزيد عن بضعة سنوات قد حُلت أخيرًا…

قرأت تدوينة مميزة عن الاهتمام بالمظهر، أنصح بها، وأخرى هي حلقة من متفرقات الشيَّاح المتميزة

إلى هنا، أستودعكم الله

المعلق:

أدوُّن في مجالاتٍ وأماكن شتّى، ولا أتوقف عن التعلُّم

رأيان على “خطوة إلى الأمام..خطوة إلى الخلف

  1. >>اليوم -ودون تطرق للتفاصيل- حُلَّت عقبة هائلة كنت أجابهها منذ عدّة سنوات، لم أستطع أن أكبح فكرة “من يتقِّ الله يحعل له مخرجًا” لا أصدق أن ما يزيد عن بضعة سنوات قد حُلت أخيرًا…
    هذه الفقرة تجعل القاريء متشوق لما وراء هذه الحكاية، ربما نسمع بعض التفاصيل في تدوينة أخرى 🙂

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s