نشرت تحت تصنيف متفرقات

حول شُرفة الهاوية لإبراهيم نصر الله

شُرفة الهاوية هو عنوان الرواية التي دخلت قائمة البوكر للكاتب الفلسطيني ابراهيم نصر الله عام 2014، وهو جزء من عدة روايات (شُرفات مُستقلة روائيًا) أُخرى ، ما جعلني أتوقف عند هذا الكتاب وليس غيره وقتها، هو الغلاف، رغم أنني أطبق المثل الذي يقول لا تحكم على الكتاب من غلافه إلا أنَّه العامل الأول الذي يجعلني أتوقف لآخذ نظرة سريعة في محتويات الكتاب.

شرفة الهاوية

تقع الرواية في حوالي ثلاثمئة صفحة من القطع المتوسط

وتدور حول ثلاث شخصيات رئيسية هم المُحامية ديانا، زوجها الوزير المُتنفذ سلمان بك، الأُستاذ الجامعيّ زير النساء كريم.

الدخول إلى جو الرواية سلس بطريقة مُبهرة، النص أقل ما يمكن أن يُقال عنه أنه عبقريّ، يكمن جماله في بساطته الشديدة وعمقه في نفس الوقت ورغم هذا قد تقرأ النص وأنت تشعر أن هناك فكرة أعمق بمراحل مما يوحي به النص

تتداخل الشخصية في الرواية ويبدو هذا محتومًا منذ البداية (تمثل الشخصيات العقل، المال، والسلطة) ، كما لفت نظري في الرواية أن الشخصيات الثلاثة مُتداخلة حتى لو بدت للقارئ أنها في الحقيقة منفصلة، حتى لو لم يكن وجود هذه الشخصيات في جسد واحد ممكنًا، إلا أنها لن تكون إلا معًا رغم الرفض الظاهري لذلك، لا أعرف لم لم يتوصل القراء على جودريز لهذا، لذلك أطلب رأي من قرأها من هنا، هل شعرتم أنهم كيان واحد؟

إيجابية أُخرى لهذه الرواية عدى عن سلاسة النص، هي مناسبة وتيرة الأحداث، فلا هي كثيرةٌ جدًا بحيث تغرق القارئ، ولا هي سطحية مُكررة لتدفع القارئ للملل، كما أنها تجري بوتيرة مناسبة بحيث تقرأ وتحلل النص وتربط رؤوس الأقلام بيُسر.

شخصيات الرواية -كما ذكرت -تبدو كأنها واحدة وبها ينقلك الكاتب من مونولوجاتها الداخلية إلى أحلامها إلى الحوارات بطريقة سلسة، وتشترك جميعها أنها ضعيفة أمام نقطة قوتها، على سبيل المثال ديانا المُحاميّة بارعة في عملها إلا أنها لا تستطيع الدفاع عن نفسها، اللأستاذ كريم رغم جميع مغامراته مع النساء ضعيف أمامهنّ فقد تمكنت طالبة جامعة بأن تمرغ أنفه بالتراب، وكذلك سلمان بك الوزير المتنفذ بكل قوته وعقاراته لا يستطيع أن يدخل غرفة زوجته إلا بإذنها.

ما لم يُعجبني في الرواية هو عدم قدرتي للتوصُل لفكرتها إلا بمساعدة النص الذي أتبعه الناشر، لم أكن لأتوصل أن هذا النص عن الثورات العربية إلا بعد ..وقت طويل، ربما هو عدم حُبي للسياسة بشكلٍ عام الذي أبعد هذه الفكرة عن تفكيري

هناك بعض الإيحاءات الجنسية الضرورية لإيصال فكرة الكاتب، لذلك قد لا يناسب هذا الكتاب البعض.

؟كنت قرأت الرواية ما انطباعك عنها؟ هل قرأت لإبراهيم نصر الله من قبل

“أعنى أننى اكتشفت أننا نحن الذين نبالغ فى سرعتنا ونحن نركض خلف السعادة ، نكتشف أننا تجاوزناها أحيانا ، وخلفناها وراءنا ، دون أن ننتبه ، ولذا فإن مواصلة ركضنا هو فى الحقيقة شكل من أشكال العمى !”

― إبراهيم نصر الله, شرفة الهاوية

المعلق:

أدوُّن في مجالاتٍ وأماكن شتّى، ولا أتوقف عن التعلُّم

رأي واحد على “حول شُرفة الهاوية لإبراهيم نصر الله

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s