نشرت تحت تصنيف دو ري مي

الحُب والحرب في المقطوعة الفرنسيّة

في كتاب هيرمان هيسة الذي فتح عليه أبواب الجحيم؛ إذا ما استمرت الحرب، دعا الكاتب الألماني شعبه إلى البُعد عن التعصب القومي، ما دفع الألمان إلى مهاجمته ووصفه بالخيانة بينما هو كان يحاول تسليط الضوء على جانبٍ آخر لبعض الألمان الذين رفضوا النازية ودافعوا عن أهمية الحوار والتقّبُل.

لا أريد أن أبتعد كثيرًا في التاريخ(فليس بموطن قوتي أصلاً)، في الحقيقة هذه الأمور ليست حصرًا للألمان، إنما تبقى طيّ الكتمان لإنها غالبًا ما تكون وليدة طرفين متناقضين، في الجانب الفلسطيني هناك قصص كثيرة لا تُذكر عن قصص حب وزواج بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتي في أغلب الأوقات تُقابل بالرفض، الاستهجان والإقصاء من الطرفين.

وكما قُلت من قبل لن أبتعد كثيرًا في سردي، لدي جارة يهودية في نفس الشارع الذي أسكنه  أجدها في أسوأ مظهر دائمًا تركض وراء ابنتيها وهي تشتمهم بالعبرية والعربية والإنجليزية، وبما أنني لا أختلطُ إطلاقًا بالجيران فلا أعرف الضبط حيثيات هذا الزواج.

عودةً إلى الفيلم  ( المُقتبس عن رواية) الذي جعلني أكتب  هذه التدوينة : Suite FRANÇAISE

المقطوعة الفرنسية

تجري أحداث الفيلم  الذي أنتج عام 2014 في فترة الحرب العالمية الثانية، مع صعود التيار النازيّ، تكون لوسيل زوجة أسيرالحرب في بيتها الكبير مع حماتها قاسيّة القلب التي لم تكن تتأخر ولا دقيقة في تحصيل إيجار البيوت رغم الأوضاع المعيشيّة الصعبة في ذلك الوقت، وفي هذه الجولات كانت تصحب معها زوجة ابنها لوسيل.

اعتقدت بالبداية أن الفيلم يدور حول الحماة، إلى أن ظهرت العُقدة الثانيّة في الفيلم، بقيام الجنود الألمان بالسكن في بيوت السُكان الأصليين*، المُلفت أن السكن في بيوتهم لم يكن بطرد السُكان الأصليين، إنما بجعلهم يقومون على خدمتهم.

الشخصية الرئيسيّة الثانية تظهرهنا، برونو ضابط في الجيش الألماني، وهو شخص ملتزم في وظيفته وفي نفس الوقت لم يكن نازيًا مُتجبرًا، فقد كان يسكن بشكل عادي جدًا وبالكاد يختلط مع سُكان البيت، يبدأُ الصراع بين الأحداث التي تحصل في الساحات العامّة في ٍترويع وقتل السُكان والمهاجرين الإيرانيين، والحياة الهادئة التي يحياها هذا الضابط في المنزل،  وتزداد العُقدة إحكامًا بمُساعدة لوسيل لفارّ من الألمان و مواجهة برونو وإدراكه للفجوة الكبيرة بينه وبين لوسيل.

أحاول أن لا أُحرق لكم أحداث الفيلم، لذلك سألزم الصمت لهذا الحدِّ وأرفق لكم هُنا تريلر الفيلم والمقطوعة التي أعدتُ الإستماع لها مئات .المرّات

كونوا لطيفين ورشحوا لي فيلمًا مثله بالتعليقات 🙂

لا أعرف مدى صِحة هذه الأحداث لذلك يُسعدني أن تقوم بتصحيح والإشارة إلى هذا إن كان هذا مُجرد حبكة سينمائية تشويقية. *

المعلق:

أدوُّن في مجالاتٍ وأماكن شتّى، ولا أتوقف عن التعلُّم

8 آراء على “الحُب والحرب في المقطوعة الفرنسيّة

  1. حبكته جميلة ويبدو أنه دراما في خلفية فلم حربيّ مزيج جيد لكن للأسف لا أذكر أي فلم بهذه التركيبة أقترحه عليك. الفلم النازي الوحيد الذي سمحت بنفسي بمشاهدته هو ذلك الذي يحكي قصة النازية فوق القمر (جزئان)!
    مع ذلك أثارت قصة الفلم تبعك اهتمامي.

    Liked by 1 person

  2. التنبيهات: متفرقات - فرزت
  3. شاهدت أعمالًا تتحدث عن هتلر والنازية والهولوكوست وكذلك الحرب العالمية الثانية، ولم يقدر واحد منهم على أن يلفت انتباهي بشدة مثلما فعل المسلسل القصير Band of brothers. المسلسل يتحدث في المجمل عن إسقاط النورماندي وحصار باستون الشهير، إلى دخول قوات الحلفاء ألمانيا ووصول السرية الأمريكية إلى عش النسر بمدينة `بيرتشسغادن` في جبال الألب البافارية انتهاءًا باستسلام الجيش الألماني عام 1945. لكن ما ثبت في ذهني من المسسل حلقة مميزة ومؤثرة بشدة، على ما أذكر كانت الحلقة التاسعة، تناولت استكشاف الجنود الأمريكيين للمعسكرات التي تمت فيها المحرقة اليهودية، بصورة مؤلمة وبشعة جدًا.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s