نشرت تحت تصنيف متفرقات

دماغ يشتعل

Brain on Fire

2544f7cc-a259-47e5-a902-6e3c4544e248

هذا عنوان الفيلم الذي شاهدته صدفة على التلفاز-دماغ مُشتعل brain on fire- رغم أني لا أشاهد التلفاز إلا قليلاً، صحيحٌ أن الفيلم قديم فقد أنتج عام 2016 وشاهدته قبل فترة ولكن بعد تناسي كتابة مراجعة الفيلم، ذكرني به دماغي المُشتعل بالألم شخصيًا.

الفيلم قد يسبب الضيق لمن يكره جو المستشفيات والمرض -لا أحد يحبهم على أي حال – ..لا يبدأ الفيلم في المُستشفى، إنما في حياة سوزانا كالاهان الطبيعة ..كلا بل تبدو حياتها رائعة ما قبل المُستشفى، صحفية شابة جميلة وتعمل في عمل تعشقه وعائلة مُحبة..ثم تبدأُ صحتها بالتدهور تدريجيًا، فتبدأُ بالشعور بالتشويش، عدم التركيز، المزاجية ومن ثم تتعرض لنوبة ويمتلأُ عقلها بالهلاوس والبارانويا، وهذا ما يدفع أهلها لإدخالها المُستشفى، وكما تقول في حوارها على تيد  فإن النظرة السطحية لهذه العوارض قد يجعل الطبيب يظنُّ أنها عوارض مرض نفسي وهذا ما أدى لتشخيصها بالشيزوفرينيا لاحقًا..وهذا ما لم يكن تشخيصًا سليمًا..

المُشكلة في عالم الطب حاليًا(أو لربما هذه مشكلة قديمة) رغبة الطبيب في أن يشخص ليشطب حالة أُخرى من أمامه ما يُؤدي إلى وصف علاجات في غير محلها، مصاريف في غير محلها ومُضاعفات صحيّة سيئة كان بالإمكان تجنبها بنظرة أعمق، بفحص إضافي أو بالإستماع حقًا للمريض دون أحكام أو إعراض عن التفاصيل الصغيرة.

وهنا يأتي البطل الطبيب السوري الأمريكي سُهيل النجار -حسب ما أذكر- والذي يُشخص المرض بدقّة بعد فحوصات أُخرى وأخذ خزعة من الدماغ والذي يجعل منها المريض رقم 207 فقط الذي يأخذ تشخيص anti-NMDA receptor encephalitis والذي يكون علاجه بسيطًا ويمكنها من أن تعاود حياتها بشكل طبيعي تمامًا بعد العلاج الملائم..

حوارها على تيد أكثر من رائع وتبدو الجُملة في بداية الفيديو في محلها الصحيح :

It takes more than one to tell a story

أحترم دور الطبيب البطولي في الحالة التي كان بالإمكان تجاهلها على أساس أن التشخيص كان شيزوفرينيا واحترامي يتضاعف  لسوزانا نفسها التي لم تدع قصتها حبيسة نفسها، فكتبت عنها في كتاب ترجم للعربية وتحدثت في عدة ندوات قبل أن يُنتج فيلم عن قصتها لاحقًا.

يبحثُ الجميع عن القصص المُلهمة حتى تلك الصغيرة منها، وهذا ربما يفسر نجاح هذه الأفلام والكتب التي تتحدث عن التجارب الشخصيّة..وحتى في حسوب قد تلاحظ بسهولة مدى التفاعل في قسم القصص الشخصيّة.

هذا الرابط تريلر الفيلم

وهذا رابط الكتاب على غودريدز

 

المعلق:

أدوُّن في مجالاتٍ وأماكن شتّى، ولا أتوقف عن التعلُّم

3 آراء على “دماغ يشتعل

  1. التنبيهات: متفرقات - فرزت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s