دعائم

مرحبًا بك في هذا الرُكن الذي خصصته لُشكر كل شخصٍ أو شيءٍ أدى بي إلى أن أصل هنا.

..فكرة هذه الصفحة تقليدٌ لبعض الأشخاص الرائعين الممتنين هنا وفي أماكن أُخرى

أولاً أشكر نفسي لوصولي لهذه المرحلة، لم أتوقع أن ثلاثين عامًا ستكون حافلة وطويلة هكذا، ولكن ها نحن ذا.

عائلتي المُحبة الرائعة، الأصدقاء القلال جدًا الأوفياء بصبرهم غير المحدود، الأعداء الكارهين، كل من من ذلل أمامي الصعاب وكل من وضعها، كل من من دفعني وكل من أقامني، كل ارتفاعاتي وانخفاضاتي، كل كاسات القهوة والشاي واليانسون والبانادول ومُشتقاته، الكُتب التي تعثرتُ بها وتلك التي ستقف بطريقي بالمستقبل القريب، الموسيقى الرائعة بكل مراحلها من أكثرها صخبًا لأكثرها هدوءًا، الكمان العزيز والأوتار العديدة التي اهترئت وقُطِعَت وتلك التي لا تزال صامدة، سماعات الهاتف الزرقاء، وسماعات الحاسوب الحمراء.

قطتي لطيفة، عصفور الكوكتيل فُستق وكوكتيلتُهُ حبيبته التي لا يعيش معها أو بدونها ياسمينة.

ممتنه للإنترنت بفضائه الفسيح الذي جمعني بأشخاص رائعين أذكر منهم من يُقيم هذه السقيفة وروابطها وصفحاتها، المُدير الذي يساعدني بصمتٍ خالد عفان.

الصديق الزميل وغورو التدوين والعمل، الرائع يونس بن عمارة (والذي منه أخذتُ فكرة هذه الصفحة).

الزُملاء المُلهمون :

عبد الله المهيري

فرزت الشّياح

طارق ناصر

نواريات

عدنان الحاج علي

ساسيني

عصمت

 

هذه الصَّفحة تُحدَّث باستمرار ❤